اخبار

“فيلم جامد” عن فيلم “البدلة”:”الفيلم وحش جداً وياريتنى ما كنت دخلته”

يفضل العديد من الأشخاص متلعة الآراء حول الافلام السنيمائية التى تستحق المشاهدة عن غيرها،وفى مراجعة “فيلم جامد” لفيلم “البدلة” عبر عن رايه انه فيلم سئ جداً.

“فيلم جامد” ينتقد كوميدية تامر حسنى واكرم حسنى فى “البدلة”بحرص شديد

حرص محمد مهدى الناقد والذى يُعرف من خلال فديوهاته “فيلم جامد” على مراجعة فيلم “البدلة” الذى تصدر شباك التذاكر المصرية فى موسم عيد الاضحى 2018،وقد كان شديد الحرص فى البداية قبل التعبير عن رايه خوفاً من غضب وهجوم الجماهير خاصةً ان نجوم الفيلم لهم قاعدة جماهيريه عريضة ليس فقط فى مصر بل فى العالم العربي خاصةً تامر حسنى.

ولكن ييدو ان “فيلم جامد” لم يتمالك نفسه فى بداية الفديو وقال ان الفيلم سئ جداً وتمنى ان لم يدخله او حتى يراه وقد اكد انه لم يضحك ولو مرة واحدة من فيلم من المفترض أن يكون عنصر الكوميديا هو الأساس فلا يوجد قصة او احداث للتركيز عليها سواء المشاهد المفترض ان تكون كوميدية.

فتسائل “محمد مهدى” فى الفديو عن سبب الضحك وتعليقات البعض ان الفيلم كوميدي بحت.

فيلم جامد عن أكرم حسنى وتامر حسنى “دمهم ثقيل”

“فيلم جامد” عن فيلم البدلة بطلين الفيلم دمهم مش خفيف

يبدو أن الناقد محمد مهدى لم يجد مفر غير قول رأيه وبكل صراحه كما عود متابعية وفى مراجعته لفيلم البدلة تحدث “محمد مهدى”  عن الكوميديا التى هى عنوان الفيلم والتى لم يجد لها آثراً كما قال أن صناع الفيلم بالتأكيد غجتهدوا لصنع مشاهد قد تكون حقاً مضحكة ولكن بالنسبة له ان تلك المواقف قد فشلت فى إضحاكه لان بطلي الفيلم “تامر حسنى واكرم حسنى” لا يتمتعون بالدم الخفيف.

ولم يتوقف “فيلم جامد” عند هذا الحد بل إنتقد إسلوب أيمن بهجت قمر الذى خذله بأسلوب كتابته للمشاهد الكوميدية ووصفه بانه تحول لكاتب كسول،وأما عن الاخبار التى تنشر ان فكرة الفيلم هى لتامر حسنى فاعجب “محمد مهدى” لهذا التصريح او الاخبار المنتشرة فجميعنا نعلم ان الفكرة هى من فيلم أجنبي “let’s be cops” فأين عنصر الإبداع فى الفكرة،ولكنه قام بشكر صناع الفيلم خاصةص المخرج محمد عدل على الإجتهاد فى تصميم مواقف مختلفة عن الفيلم الأجنبي.

كذلك إستفزه ان بناء الشخصيتان المحوريتان فى الفيلم يتسمان بالغباء،ويتفننا فى إلقاء نكت لا يضحك عليها سواهم فى الفيلم.

فيلم البدلة حقق أكثر من 22 مليون جنيه فى 8 أيام وتصدر إيرادات عيد الأضحى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق